‏”الحياة ليست مثالية”

بقلم: نايف المليحي*

‏كل مشكلاتنا تأتي من نظرتنا المثالية للحياة
‏لا نريد أن نتكدر ولو للحظة واحدة
‏وعندما نسعد نريد من الجميع أن يتقبل سعادتنا
‏وهذا خطأ
‏يصف القرآن الحياة بأنها دار اختبار والسعيد فيها هو المرتبط بالأعمال الصالحة أي بفعل الخير
‏والأجر على الله وليس من الناس
‏ويحث الإنسان على الصبر
‏وما الصبر إلا ثقتك
‏بأن كل ما يحصل لك إلى خير

‏أيضاً الحياة ليست سيئة ولا ينبغى لملكوت الله
‏الذي خلقه من أجلنا والحياة جزء من هذا الملكوت
‏أن يكون بهذا القدر من السوء!!
‏الحياة مزيج من التناقضات فلو لا الحزن لن تعرف معنى السعادة
‏ولو لا المرض لن تعرف معنى الصحة
‏ولو لا الموت لن تعرف معنى الحياة أيضاً
‏اقبل وارضَ واشكر ولا تكن مثالياً ولا تنظر لملكوت الله بازدراء ..

‏سر الحياة في أن نعيشها
‏لا أن نفرض عليها شروطنا
‏دع الأشياء تمر لإنها ستمر سواء كنت تحب ذلك أو تكرهه..
‏لا تجعل التوافه تحفر في جسدك علامات الكبر
‏وعندما تدرك أنها كانت توافه سيكون الوقت قد مضى
‏لأنه دائماً خيار الاستمتاع بالحياة كان متوفراً لديك
‏لكنك للأسف حتى لم تلتفت إليه يوماً..

‏استمتاعك في أن تعيش الحياة
‏لا أن تفرض عليها شروطك.

كاتب سعودي*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *