عرض روايات وكتب (2)

عرض روايات وكتب (2)

*شموخ الأحمد

                                               

رواية (ستونر) للكاتب الأمريكي (جون ويليامز) ، ترجمة إيمان حرز الله ، صادرة عن أثر.

ما الذي يجعل أي عمل أدبي لاينسى ، ما الذي يجعلنا بعد الانتهاء من هذا العمل لانرجعه إلى مكانه على الرف؛بل يبقى بجانبنا؟هو العمل الذي يجردك من ذاتك فلا يمكنك إلا تحدث(ستونر) وإلا تثور غضباً في وجه هذه الشخصية لا يمكنك إلا تكره زوجته وتصب عليها الكثير من اللعنات .

نظر إلى (ستونر) باهتمام ،وتابع ” لكن إذا أردت فعل ذلك فبحق المسيح لاتفعله في سبيل الله أو الوطن أو جامعة (ميزوري) العزيزة ؛بل قم به بنفسك ” ،وهذا ملخص الرواية لم تكن لـ(ستونر) أبداً .

                                   

كتاب المدينة الوحيدة مغامرات في البقاء وحيداً للكاتب (أوليفيا لاينغ) ، ترجمة محمد الضبع

كتاب يتسرب إلى شقوق الروح التي أحدثتها (أوليفيا) عن تجربتها الشخصية لاأريد أن أكون وحيدة

أريد لأحد أن يريدني وحيدة . أنا خائفة أحتاج للحب ، أحتاج للمس ، لاحتضان ، لقد كان إحساسي بالحاجة هو ما يجعلني مرعوبة جداً. توقفت عن تناول الطعام بدأ شعوري بالتساقط بشكل ملحوظ على الأرضية الخشبية كنت أشعر بقلق متزايد لقد كنت وحيدة من قبل في حياتي ولكن لم يسبق لي أن كنت وحيدة كما أنا الآن

                                                       

رواية (مادونا) صاحبة معطف الفرو ، لكاتبها صباح الدين علي ، ترجمة جهاد الأماسي ، صادرة عن دار أثر.

لماذا أحببنا (مادونا) مقال نشر في آخر الرواية يستطلع أراءً كثيرة عن سبعين عاماً ،وهذة الرواية لاتنزل من قائمة الكتب الأكثر مبيعاً . الكثير قال أنها مؤثرة ،والبقض قال لاتوجد قصة حب هكذا في زماننا هذا،وربما يكون هذا ويكون ذاك ولكني بعد قراءتي لهذة الرواية وجدت أن الأثرأبعد من ذلك .

مادونا كتبت بقلم كان يغمس في الروح كتبت بروح صباح الدين كتبت بصدق وعمق.

قبلت يده مودعاً،وعندما أرادت الاعتدال واقفاً لم يتركني وسحبني إليه قبل جبهتي أولاً ثم خدي ،وعندما ، رفعت رأسي وجدت دموعه قد انهمرت على صدغيه تصوير لحظة علم رائف افندي

إنها المرة الأخيرة شيئ حقيقي كل الموتى يعلمون أنهم سيموتون ،وكلهم تكون لهم لحظة حميمة

أخيرة مع من يحبون . بهذ العمق بهذا اللمس الدقيق للروح الإنسانية كتبت (مادونا) ؛ولهذا أحببنا (مادونا).

*ناقدة سعودية 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *