الرقمية السعودية رجاء الصانع، شرارة البدء، وسؤال الغياب (بوستات رقمية)

 

 

د. عبدالرحمن المحسني*

لا أفضل تجزيء النص العربي ؛ فهويته اللغوية واحدة ، بيد أن توجه النقد العربي لبيئات عربية بعينها أصاب بالتنميط والنمذجة بما لا يصور حقيقة الأدب المعاصر، وأدى بالتالي لنتائج مغلوطة مبنية على نصوص مجتزأة بقصدية أو بغير تقصد.وهنا يحسن الإشارة إلى نصوص مؤسسة وظفت التقنية في بناء النص في مساحة بيئية أوسع، وصولا لنص عربي أكثر تعبيرا عن التجربة العربية الرقمية.
ومن عجب أن هذا التكريس البيئي لازال موجودا في الدراسات النقدية حتى في زمن التقنية التي أصبحت المعرفة فيها عند أطراف الأنامل .
هناك ، بالطبع،استثناءات لباحثين تجاوزوا عقدة العنصرية البحثية، ومنهم هنا الباحثة الفلسطينية د.إيمان يونس في أطروحتها (تأثير الإنترنت على أشكال الإبداع والتلقي ) حيث طوفت التجارب العربية، ومنها تجربة الكاتبة السعودية رجاء الصانع (بنات الرياض ) إذ تتحدث الباحثة عن (بنات الرياض) باعتبارها من أوائل الروايات العربية التي وظفت تقنية الإيميلات، حيث بنت روايتها على عدد من الإيميلات والمستندات التقنية.
الرواية صدرت إلكترونيا /  2004 / وورقيا 2005 م وباللغة الإنجليزية 2007 م .وسجلت حضورا كبيرا في معارض الكتاب العربية و أرقام مبيعات ربما قياسية، وطبعت عدة طبعات ورقية ، وترجمت لأكثر من أربعين لغة عالمية

رجاء الصانع 

تعرضت الرواية لمساءلات نقدية في لغة الرواية وفكرها ليس المجال للتفصيل فيها هنا- وتفصيله على محركات البحث المتصلة بالكاتبة- لكن الذي تهم الإشارة له أن عمل الروائية الرقمي يعد رياديا، ولم يكن توظيفها للتقنية سطحيا ، بل بناء توظيفي حقيقي لا يمكن أن تقوم الرواية بدونه، قد لا يشتمل على تفعيل جميع خاصيات الوسائط، لكن الرواية رقمية بامتياز في تكوينها على الشبكة ابتداء، وفِي بناء الرواية على خاصيات تقنية لا يمكن أن تقوم الرواية بدونها.

*أستاذ الأدب بجامعة الملك خالد

*نائب رئيس اتحاد كتاب الإنترنت العرب

One thought on “الرقمية السعودية رجاء الصانع، شرارة البدء، وسؤال الغياب (بوستات رقمية)

  1. هذا المقال يكشف سر تفوق رواية (بنات الرياض) وينصفها من غلو المعجبين وتطرف المستائين. قد يكون سبب غفلة النقاد والقراء آنذاك هو جدة الأسلوب واللغة الرقمية.. شكرا د. عبدالرحمن..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *