الفن التشكيلي.. يشتكي لي !

بقلم: عبدالله العمري

 

عندما أقف متأملاً أي عمل فني من أعمال فهد الجبيري؛ أشعر بحقيقة أن اللوحة كائن حي يهتم بك ويتعامل معك حسب درجة الإحساس ومستوى التخاطب بينكما، قد لاتكون لوحات فهد هي وحدها التي أنسجم معها روحياً ويدور بيني وبينها حديث غير منطوق، لكنها هي الأقرب لنفسي والأكثر تأثيراً على حواسي وإحساسي، فسرت هذا الأمر بأنه ربما لعلاقة الصداقة التي تربطني بفهد لكن تفسيري هذا لم يقنعني، لأنني بالفعل أمام ريشة ساحرة ولمسات مختلفة، وإحساس نابض أشعر به واتفاعل معه في أعمال فهد، لوحات فهد قصص قصيرة وروايات طويلة وشعر ونثر، ولعلي لا أكون مبالغا عندما أقول أن لمسات الحزن في بعض لوحات فهد تشتكي لي وتبث وجدها وتبكي وتبوح، وهذا هو الفن الحقيقي وهذا هو التفاعل الفطري بين كل أنواع الأدب والفنون، فاللوحة والقصيدة والقصة والرواية وغيرها عقد ينتظم ليكون الجمال وروح الجمال، وليشكل حقيقة واحدة أن  الكلمة الجميلة المعبرة توأم اللوحة الجميلة المعبرة، وأن الحرف واللوحة يمكن ان يدل أحدهما على الآخر أو أن يلهم أحدهما الآخر، فكم من قصيدة كان باعثها لوحة أثرت على وجدان أديب، وكم من كلمة أثرت على وجدان فنان، وخلاصة القول أن الأدب والفن جسد واحد تنبض فيه روح واحدة، وأن الفن كائن محترم متى ما منحته الإحترام، ويصبح كائنا مشوه متى ما شوهناه بعبثنا وعدم احترام أنفسنا من خلاله، وأن الأرواح تلتقي على صفحات الورق وعلى واجهة لوحة وعلى غيرها من الإبداعات، وحتى أعود إلى باعث هذه الكلمات في نفسي، وهو فهد وفن فهد، فلابد أن أتبع المقال بمثال من أعمال الفنان والخطاط الكبير فهد الجبيري…   

 

    

 

 

8 thoughts on “الفن التشكيلي.. يشتكي لي !

  1. عندما يجتمع ابداع ريشة الفنان فهد وقلم الكاتب العمري يأتي القران مبهج وعرس سعيد مفرح … ابداع من مبدع مرهف الاحساس يجسد الجمال في لوحات تسلب الألباب .

  2. الأدب فن والريشة فن واللوحة فن
    وكل إبداع فن ،، وحرفك فن أستاذ عبدالله ابدعت في رسم لوحات الفنان التشكيلي الأستاذ فهد الجبير حرفياً
    دام لك هذا المداد ودام لنا هذا الفن

  3. الاستاذ الاديب / عبدالله
    إن قدرنا ان الله سبحانه خلقنا في كبد
    واجمل مافي الكبد هو حينما نرزق بإنسان موهوب يصف لنا هذا الكبد وصفاً تصويرياً واقعياً بفن الرسم .
    فالشكر للواهب والموهوب ولكم
    لإثرائكم الادبي والثقافي .

  4. شكرا لك ا.عبدالله وشكرا لجميل حرفك الفاخر وكلماتك المعطرة بهذا الاطراء الذي شرفتني بة كل المحبة والتقدير لشخصك النبيل دمت ودام قلمك ينبض بالفكر والجمال .

  5. إن من البيان لحكمه فضبط الفنان إيقاعاته الخطية واللونية وضبط الكاتب إيقاعاته الحرفية والمقامية لتصل صورة اللون والشكل والخط بوصف التكوين اللفظي إلى المتذوق في أكتمال المشهد البصري والتذوق الفني لأعمال الفنان فهد غرمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *