سنّة الحياة

خاطرة

نادية حسن مناخة 

جفت أصابعي 
تيبست حروفي 
وتآكلت كلماتي 
بدأت الوحدة تتسرب داخلي 
ووجع البعد يلتهم ابتساماتي 
اقتربت ساعة الصفر 
وأذن الرحيل ..

بالأمس كانوا حولي 
يتراقصون.
يبكون 
يتخاصمون 
يصرخون 
يضحكون 
يهمسون 
يمرضون 

بالأمس كانوا صغاراً 
يلتفون حولي.
فأطبق عليهم جناحي 
أغطيهم بأهدابي 
أراقبهم من بعيد 
أطعمهم 
أسقيهم 
أقبِّلهم 
أحتضنهم 
أجمع ضحكاتهم في كفي 
أغسل بها يومي
أتوضأ بصوتهم
وأستنشق ضجيجهم 
أتنفس رائحتهم
أكتحل بضياء وجوههم 
أتعطر بأنفاسهم 

بالأمس ..
بنيت معهم العمر يوماً يوماً
رتبت سنواتهم
في دواليب الحياة وأدراج الزمن

وآن الأوان ..
ليطلقوا العنان لأجنحتهم
فترفرف في الأجواء
الآن بدأت الأقدار تركلهم في ملاعب الحياة
وتتدحرج أحلامهم نحو شباك المستقبل
ورياح الزمن تعبث بآمالهم ..

فرحتي لهم عظيمة
بمقدار ألمي من بعدهم
وثقتي بهم كبيرة
بمقدار خوفي عليهم

اعذروني ..
فأنا لا أكتب 
أنا أرسم لوحة وداع
ألونها بدموع الفراق .

أمشي في طريقٍ مجهول
أسير فيه وحدي خلفهم 
أرقب خطواتهم
أحمي ظهورهم من غدر الأيام
أدثرهم بدعائي 
ألحفهم برجائي 
أنتظرهم ليرفعوا رايات النصر
ويعودوا مبللين بالنجاح
مغمورين بالإنجاز
************

*كاتبة سعودية 

18 thoughts on “سنّة الحياة

  1. هذه لوحه رسمها قلمك بيدك الرائعه بما هو موجود في قلب كل أم حفظهم الله لنا

  2. التحية والسلام لك
    والف مبروك لقد كتبتي بل صورتي ورسمتي ثمرات جهد ملموس ومثمرة بإذن الله
    بارك الله فيك والى الامام
    اختي ورفيقة عمري والله يرعاك

  3. قلم مبدع ما شاء الله ومشاعر فياضة تصف واقعا حيا حتى كأن الكلمة تحملنا في طيات الزمن لنعيش الأحداث الماضية والحاضرة والمستقبلة
    عبرت عن مشاعر فاضت بها قلوب كثير من الأمهات وحبسها ضيق العبارات

    إلا أني أرى
    أن أقدار الله تحدوهم ليبدعوا في رسم لوحة المستقبل الوضيء
    فلولا تلك المنعطفات التي تمر بهم في طريقهم _وقد نراها ركلات وهي في حقيقتها تصحيح مسار _ لما وصلوا
    لمبتغاهم ولما حققوا طموحاتهم

    تحية لقلمك المبدع غاليتي 🌹

  4. صديقتي نادية🌺
    أقرأ كلماتك وكأنني انا التي أخطها
    وكأنك تتحدثين بلساني
    شعرت بصدق كل حرف خطته أناملك أيتها المبدعة
    أجمل شيء في الحياة أن نكتب بصدق مشاعرنا لتلامس قلوب من يقرأ ويشعر بها ..
    هنيئاً لكِ غاليتي♥️
    تمنياتي لكِ بالتوفيق ومزيد من التألق

  5. كتبتي و ابدعتي …
    جمال حروفك لامس شغاف قلبي و لكني لم احب الحزن و ألم الفراق في كلماتك .
    فكما بنيتي بالأمس معهم العمر و رتبتي لهم سنوات حياتهم ..
    إفخري اليوم بإنجازاتهم و احصدي ثمار ما زرعته فيهم ..
    فبالأمس ودعتيهم على عتبات حياتهم و هاهم اليوم يعودون بإنجازاتهم و اشواقهم تسبقهم اليك .
    يهرعون لأحضانك و هم محملين بأغلى الهدايا الى قلبك يلتفون حولك من جديد لتشاركيهم و تساعديهم و تظلي كما كنت دوما سندا و ذخرا و فخرا لهم مدى الحياه .
    جزاك الله و جزى جميع الامهات خير الجزاء ..

  6. عندما يصيغ القلب حنانه حروفاً، ويترقرق الدمع حبراً، وتفيض الذكريات بهم كيف كانوا، سنراهم هنا وهنا وهناك، في كل مساحة من زمن عبر بنا وبهم، سنصبح كلنا عيناً واحدة وقلباً واحداً، فكلنا نتشابه وإن اختلفنا، الفرق هنا من منا يستطيع أن يستنطق القلب ويستجلب الحروف لتكسو المشاعر معبرة بجمال ثياب الفرح عن لوعة قلب، وليس أعظم من الدعاء نلبسه لقلوبنا ولأرواحهم لنطمأن ونجفف خوفنا…. يال عظمة هذه الانسكابات ويال قصر قامة حرفي ياسيدة الرقي، وياوقورة المقام أستاذتنا نادية

  7. حينما صافحت عيناي أحرف نادية للمرة الأولى: عرفتُ أن عيناي تعانق أحرف كاتبة تعرف كيف تطوّع مداد القلم، وإن كانت مقلّة -لكثرة مشاغلها- إلا أنها تعي تماما ماتكتب ومتى تكتب …
    وهاهي تعود مجددا لتسطّر لنا في هذا النص الأدبي البديع هذه الخاطرة المجتزأة من أعماق الروح، الآخذة بتلابيب المشاعر ومجامعها، الأخّاذة لذهن القاريء الذي يعي معنى هذه الكلمات المؤثرة، والمشاعر الجياشة ..
    مزيدا من التألق لقلمك نادية ..
    وفضلا: لاتتوقفي ………………..

  8. أجمل أيام السنة تلك الأيام التي نعود فيها لذلك الجناح فيحتوينا ..
    وتحت تلك الأهداب فتغطينا..
    كبرنا نعم ، ولكننا مازلنا في حاجة لدثارك ولحافك..
    لنشعر بالأمان..
    ونتزود بالدفء ..
    لنواجه أعاصير الحياة..
    حفظك الله أمي وأطال عمرك وابعد عنك كل ضيق وهم وكرب

  9. أبداع في إختيار المفردة . وجميل من الكاتبة أنها لم تكن واضحة الصورة في إسقاطها على من ترغب . فممكن للقارئ أن يضعها حيث يريد .

  10. حلو ياناديه لكن هذه سنة الحياه تلك البدايات وهذه نهاية المشوار
    كذا احلام الأمهات
    الله يحقق حلم كل ام
    فأحلام الأمهات هي نهضة وطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *